سياسة
يونامي تؤكد أهمية حوار أربيل وبغداد.. وكوردستان قلقة من خروقات طوزخورماتو

يونامي تؤكد أهمية حوار أربيل وبغداد.. وكوردستان قلقة من خروقات طوزخورماتو


شفق نيوز/ أكدت نائبة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لمساعدة العراق (UNAMI) الخاصة بالشؤون السياسية أليس والبول، اليوم الاثنين، أهمية الحوار بين أربيل وبغداد لحل الخلافات القائمة بينهما.

وذكر مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كوردستان فلاح مصطفى في بيان ورد لشفق نيوز انه عقد اجتماعاً مع البول، وأكد على ضرورة إستمرار المساعدات الإنسانية والخطوات العملية وتلطيف الأجواء من أجل بدء المباحثات بين أربيل وبغداد، بهدف معالجة جميع المشاكل والخلافات على اساس الدستور العراقي.

واضاف البيان أن "والبول أكدت أنهم يدعمون الإستقرار في العراق وبذل الجهود مع الحكومة العراقية بهدف معالجة المشاكل بين أربيل وبغداد ودعم المباحثات والحوار على أساس الدستور، فضلاً عن توفير المساعدات الفنية للمفوضية العليا المستقلة للإنتخابات لإجراء إنتخابات حرة ونزيهة".

وبشأن الأوضاع الراهنة والمشاكل القائمة بين أربيل وبغداد، جدد فلاح مصطفى مسؤول العلاقات الخارجية التأكيد على أن الأمم المتحدة والجهات الدولية بامكانها لعب دور كبير في حث وتشجيع الطرفين لإتاحة الفرص الملائمة لإجراء الحوار والمباحثات الجدية على أساس الدستور العراقي".

كما اعرب عن "قلق حكومة إقليم كوردستان حيال الإعتداءات التي تمارس بحق المواطنين المدنيين في مناطق كركوك وطوزخورماتو، وتحدث في الوقت نفسه عن أهمية التعاون والتنسيق المستمر بين الوكالات التابعة للأمم المتحدة ومؤسسات حكومة إقليم كوردستان في مجال مساعدة اللاجئين والنازحين للعودة إلى أماكنهم".