مجتمع
فرنسا تركز على ثلاثة ملفات للأقليات في العراق

فرنسا تركز على ثلاثة ملفات للأقليات في العراق


شفق نيوز/ التقى وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان مع ممثلة الكورد الايزيديين في مجلس النواب العراقي، فيان دخيل، خلال زيارته الحالية الى مدينة أربيل عاصمة إقليم كوردستان.

واكد وزير الخارجية الفرنسي خلال اللقاء تعاطف بلاده الشديد مع الاقليات العراقية عموما، والايزيدية خصوصا عقب ما اصابهم من كوارث ومصائب بسبب اجتياح عصابات داعش الارهابية لمساحات شاسعة من العراق، بضمنها مناطق الاقليات بمحافظة نينوى وخاصة قضاء سنجار.

وعقب ما اوجزت النائب فيان دخيل الحديث عن اوضاع الاقليات العراقية وخاصة الايزيديين وما جرى اثناء وعقب طرد تنظيم داع، اكد لودريان ان بلاده ستهتم بثلاث ملفات في المستقبل القريب فيما يخص الاقليات وخاصة الايزيديين.

 وقل لودريان بحسب بيان صادر عن مكتب دخيل اليوم، ان اولى اهتمامات حكومة بلاده ستتركز على ثلاث ملفات اساسية، الاول سيكون المساعدات الانسانية للنازحين من ابناء الاقليات والعمل على اعادتهم  لمناطق سكناهم الاصلية، وتامين حياتهم ووجودهم من اية اعتداءات محتملة، اما الملف الثاني سيكون اعادة اعمار مناطق الاقليات، فيما الملف الثالث سيركز على الناجيات الايزيديات من براثن عصابات داعش وكيفية مساعدتهن وتاهيلهن للاندماج بالحياة العامة ضمن مجتمعاتهن وضرورة العمل بجهد دولي كبير على اعادة المخطوفين.

 كما شدد وزير الخارجية الفرنسي على ضرورة ضمان حقوق الاقليات العراقية في كافة المجالات، مشددا على ان بلاده ستبقى تدعم هذه الاقليات في سبيل حصولها على حقوقها اسوة بباقي الشعب العراقي ووفق الدستور الاتحادي العراقي.